أخبار الولايات
أخر الأخبار

والي شمال دارفور يتسلم مشروع سد كندية الممول من الاتحاد الاوربي

*حكومة شمال دارفور تتسلم مبدئيا مشروع مياه ضخم في منطقة كندية من الاتحاد الأوروبي يساعد في التغيير المناخي والاستقرار الزراعي*

 

*انشاء سد كندية بوحدة الصياح الإدارية بمحلية مليط من منظمة التعاون الدولي (كوبي) يعتبر المشروع الأكبر في تاريخ المنطقة*

 

الفاشر : مروان الريح

 

شهد والي شمال دارفور الأستاذ نمر محمد عبدالرحمن بمنطقة كندية التابعة لوحدة إدارة الصياح تقابو بمحلية مليط تبعد حوالي ١٠٠ كيلو متر شمال شرق حاضرة الولاية الفاشر حيث شهد فعاليات حفل تسليم سد كندية الضخم الذي تم تشيده بواسطة منظمة التعاون الدولي الايطاليه (كوبي) بتمويل من الاتحاد الأوروبي وإشراف قطاع المياه بالولاية واستشارية وتنفيذ شركتي صادق شرفي والبيان ويعد سد كندية ذو الفوائد الكبيرة للمجتمع المحلي لمنطقة الصياح من أكبر واضخم المشروعات الخدمية والتنموية بمحلية مليط

 

وجاء حفل التسليم بحضور والي شمال دارفور الأستاذ نمر نمر محمد يرافقه مفوض العون الإنساني الدكتور عباس يوسف ومدير عام قطاع المياه بالولاية المهندس عبد الشافع والسيد مدثر ابوه سكرتير الوالي للمتابعة والرصد والتنفيذ وعدد من القيادات الرسمية والشعبية قيادات الكفاح المسلح وممثلي المنظمات الوطنية والدولية والشركاء المنفذين للمشروع وسط حضور جماهيري غفير لأهالي وحدة الصياح بعد تشيده من قبل منظمة التعاون الدولي الايطاليه والشركاء المحليين في إطار مشروع التغيير المناخي الرامية إلى دعم واستقرار المجتمع وتنمية المناطق الريفية “”

 

وخاطب الوالي الولاية اللقاء الجماهيري بالمنطقة مؤكداً أهمية هذا المشروع لمواطني الصياح والقري المجاورة وان هذه الزيارة تؤكد اهتمام الحكومة بهذا العمل الكبير من أجل تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة “واكد الوالي لدي مخاطبته تعاون حكومته مع الشركاء في تقديم الخدمات للمواطنين

وتسهيل عمل المنظمات العاملة بالولاية حتى تتمكن من تقديم الخدمات ودعا المنظمات بالمزيد من المشاريع التنموية خاصة في مجالات التعليم والصحة والمياه

 

” واثني والي الولاية علي عمل المنظمات والوكالات العالمية لمساندتها للحكومة ومساعدة المواطنين عبر المشاريع الخدمية في عدد من مناطق الولاية وقال إن بالرغم من عدم التوافق السياسي في البلاد قد اثر علي عمل التنمية وتقديم الخدمات للنازحين واللاجئين والمواطنين بالمدن والارياف “واضاف الوالي بأن حكومة الولاية لديها خطة استراتيجية لتوفير الخدمات للمواطنين وتوفير فرص عمل كافية للشباب ‘ مع توظيف كامل للموارد البشرية وتحقق استقرار اقتصادي بالولاية

 

*سد كندية مشروع طموح لأهل المنطقة تم بكلفة مالية عالية وحكومة الولاية تتعهد توفير كافة مطالب اهل المنطقة*

 

واكد الوالي تنفيذ كافة مطالب اهل منطقة الصياح التي تتمثل بتعين عمال وحراسات للسد بالإضافة الي توفير الخدمات الضرورية للمواطنين “وكشف المدير الإقليمي لمنظمة التعاون الدولية الإيطالية بشرق إفريقيا باولو فاتوري بأن تكلفة سد كندية قد بلغت 550الف يورو بسعة تخزينية 1300.000متر مكعب واوضح باولو بأن بناء السد جاء تلبية الي احتياجات المواطنين من مياه شرب وزراعة ورفع منسوب مياه الابار “وأكد باولو” حرص الاتحاد الأوربي ومنظمة كوبي على إيجاد مشاريع إنسانية ذات طابع تنموي مستديم تسهم في تلبية احتياجات المواطنين وتخفف من معاناتهم ” إلى ذلك قال مدير قطاع المياه بالولاية المهندس/ عبد الشافع عبدالله أن نجاح عملية حصاد المياه يتم بإنشاء السدود والحواجز الترابية لجمع المياه وهذا يعتبر الأهم الي المواطن خاصة في المناطق الشمالية للولاية لشح لمساقط الأمطار قد تعزز الحصاد المائي في المناطق الصحراوية الذي يجعل من الزراعة أمرا ممكنا رغم قلة الموارد المائية ويخفف من التدهور البيئي ويحسن مستويات المعيشة والاستقرار الاقتصادي وأكد أن قطاع المياه بالولاية و من خلال الدعم الذي تقدمه حكومة الولاية والمنظمات والشركاء سيتجاوز كل العقبات والصعاب وترجمة كل ذلك لإحداث نقلة نوعية في كافة مجالات العمل بالمياه وبما يؤسس أنموذجا في تحقيق الانجازات وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين “ودعا أهالي المنطقة بالمحافظة علي السد وان إدارته ستقوم بإنشاء آلية لمتابعة وصيانة وتشغيل السد والعمل علي تقنية المياه للشرب وحفر الابار وأضافة المشروعات المصاحبة لحوض السد في مقبل الايام والتي قدم تسهم تطوير وتنمية الزراعة والتغيير المناخي بالمنطقة.. //

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى