تقارير
أخر الأخبار

فشل إجتماع يجمع مابين العسكر والحرية والتغيير المجلس المركزي

فشل اجتماع كان من المنتظر أن يعقد مساء اليوم السبت بتسهيل الآلية الرباعية “أمريكا، بريطانيا، السعودية والإمارات” للوصول إلى تفاهمات حول الأزمة السودانية.

 

ووفقا لمصادر متطابقة، كان من المخطط له أن يضم الاجتماع الحرية والتغيير “المجلس المركزي” وحركات سلام جوبا والمكون العسكري بمنزل السفير السعودي، مساء اليوم.

 

وحسب المصدر انسحب “المجلس المركزي” من الاجتماع بعدما علم بمشاركة شخصيات من قوى “الميثاق الوطني” غير الحركات، كما أن المكون العسكري لم يحضر.

 

وكان من المنتظر ان يجمع لقاء، مسؤولين في مركزي الحرية والتغيير وقادة الجيش والحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام؛ لبحث الوصول إلى حل لإنهاء الأزمة؛ بتسهيل من الآلية الرباعية.

 

وتضم الآلية الرباعية الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية والإمارات وبريطانيا.

 

وفي 9 يونيو 2022، نجحت واشنطن والرياض في عقد أول اجتماع بين الحرية والتغيير وقادة الجيش منذ استيلاءهم على السُّلطة؛ وتوصل الطرفان إلى لجنة مشتركة لكنها أوقفت أعمالها في أعقاب اعلان الجيش الانسحاب من المفاوضات السياسية.

 

ومن أطراف السلام يضم الاجتماع حركة تحرير السودان ــ المجلس الانتقالي بقيادة الهادي إدريس وتحرير السودان بزعامة مني أركو مناوي والحركة الشعبية ــ شمال برئاسة مالك عقار، إضافة إلى حركة العدل والمساواة بزعامة جبريل إبراهيم وتجمع قوى تحرير السودان التي يقودها الطاهر حجر.

 

وكشفت المصادر عن أن أجندة الاجتماع كانت تشمل إجراء مشاورات حول الوضع السياسي الراهن بجانب تقديم الحرية والتغيير لرؤيتها الخاصة بإنهاء الانقلاب واستعادة الحكم المدني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى