أخبار محليةصحة و جمال
أخر الأخبار

وزارة الصحة :ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس الكبد الوبائي ومكافحته تحتاج إلى 170‪مليون دولار

وزارة الصحة :ارتفاع نسبة الإصابة بفيروس الكبد الوبائي ومكافحته تحتاج إلى 170‪مليون دولار
الخرطوم :
كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن ارتفاع نسبة الاصابة بفيروسات الكبد الوبائي( ب، ج) ، واصفة المرض بالخطير وأنه يحتاج إلى تدخلات من قبل الدولة والمجتمع ولجهة إكتشافها في عينات فحوصات الدم ووسط النساء الحوامل، مشيرة الي أنها وضعت استراتيجية لمكافحة تحتي العام 203‪0م وتحتاج الي تمويل 170‪ مليون دولار، فيما إحتفلت وزارة الصحة الاتحادية صباح اليوم ممثلة في البرنامج القومي لمكافحة إلتهاب الكبد الفيروسي بإدارة مكافحة الأمراض السارية، باليوم العالمي لمكافحة هذا المرض .
وطالب الدكتور هيثم محمد ابراهيم وزير الصحة المكلف، العاملين في القطاع الصحي بعدم التقاعس في تقديم خدمات الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي ووان التأخر في خدمات العلاج يؤدي إلى نتائج وخيمة، مشيراً إلى ان برامج القضاء على التهاب الكبد الفيروسي يتطلب توفير التغطية الصحية الشاملة لجميع المصابين لإنقاذ الأرواح.
وأعلن هيثم أن التهاب الكبد الفيروسي من الأمراض الخطيرة ولا توجد له إحصائيات على مستوى البلاد والعالم إلاّ القليل عبر بنوك الدم والفحوصات التي تتم للأمهات الحوامل، لافتاً الى أن وجود قاعدة بيانات وإحصاءات يحتاج لتضافر الجهود ، معربا عن سعادته بالتقدم الذى شهده السودان بإجراء زراعة كبد لأول مرة ، واضاف ان الوزارة تسعي في توسيع مراكز التوعية والفحص والتطعيم بالعاصمة والولايات، مقدماً شكره للجهود التي بذلت من الوزارة والبرنامج الوقائية والتعزيزية لتوفير التطعيم.

من جانبه قال الدكتور عبد المنعم الطيب مدير المركز القومي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد إن التطعيم ضد التهاب الكبد الفيروسي هو حجر الزاوية وخط الدفاع الأول، مشيراً إلى وجود خمسة مراكز بالخرطوم وتقدم فحص وتطعيم مجاني، بجانب وجود حملات تطعيم بعدد من الجامعات مجاناً مع حملات بالولايات.
وأشار عبد المنعم الي أن الحوجة ماسة لإثبات نسبة شيوع مرض التهاب الكبد الفيروسي بطريقة علميةلجهة عدم وجود إحصائيات، موجهاً رسالة للمواطنين بالقيام بالفحص لان المرض يمكن وجوده بنسبة 50%.
وطالب عبد المنعم بتضافر الجهود عبر الدولة ، خاصة التأمين الصحي لتوفير العلاج المجاني، معلناً عن العزم على إفتتاح عشرة مراكز بالولايات خلال نهاية العام للفحص والتطعيم.

من جانبها قالت الدكتورة سارة أزهري، مدير برنامج مكافحة التهاب الكبد الفيروسي، ان سرطان الكبد يحتل المرتبة الثانية ضمن 27 نوع من أنواع السرطان، مشيرة أن الوقاية منه ممكنة ومتوفرة بالسودان إضافة لتوفير الرعاية الصحية للامهات الحوامل بزيادة الوعي والمعرفة وهي السبيل لكشف المرض ، لافتة إلى أن المسؤلية كبيرة تقع على عاتق النظام الصحي بالبلاد للقضاء على هذا المرض مطالبة بالعمل على تحريك الموارد لتوفير خدمة مكافحته في المراكز الصحية الأساسية ومتابعة الحوامل وتوفير التحصين للمواطنين وتقوية برامج التوعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى