أخبار الولاياتأخبار محلية
أخر الأخبار

الجنرال نمر يرفع التمام.. ويرحب بالقائد العام في فاشر السلطان

الجنرال نمر يرفع التمام.. ويرحب بالقائد العام في فاشر السلطان

 

الفاشر :

 

 

يشهد رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الامنية الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع وعدد من السادة اعضاء مجلسي السيادة والوزراء وحاكم اقليم وولاة ولايات دارفور وقادة حركات الكفاح المسلح وممثلي السلك الدبلوماسي بالبلاد، يشهدون في التاسعة من صباح بعد غد الأحد باستاد مدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور الإحتفال الذي تنظمه اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الامنية بمناسبة تخريج الدفعة الأولى من قوات حفظ الأمن وحماية المدنيين بدارفور البالغ عددها (2000) مجند الذين يمثلون خمس من حركات الكفاح الموقعين علي اتفاقية جوبا للسلام، والذين اكتمل تدريبهم بمعسكر جديد السيل للتدريب العسكري التابع لقيادة الفرقة السادسة مشاه.

 

وشهد والي شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن واعضاء اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الامنية واعضاء لجنة أمن الولاية اليوم باستاد الفاشر ال(بروفة) الختامية لمهرجان التخريج التي نفذها المجندون

 

وقال الوالي في تصريحات صحفية إن حاضرة الولاية قد اكملت استعداداتها الرسمية والشعبية لإستقبال السيد رئيس مجلس السيادة والوفود الكبيرة المرافقة له للاحتفال بتخريج الدفعة الأولى من قوة الترتيبات الأمنية، التي أكد انها ستمثل إضافة نوعية ومهمة للجهود المبذولة من أجل بسط الأمن والإستقرار وحماية المدنيين من النازحين والمزارعين والرعاة بدارفور، بجانب المساهمة المنتظرة من هذه القوات ومشاركتها في معالجة القضايا الاجتماعية الأخرى.

 

وأشاد بالجهود التي تكاملت من قبل اللجنة العسكرية العليا المشتركة وإدارة مركز التدريب والجهات الأخرى التي ساهمت في تدريب هذه القوة المشتركة حتى اوصلتها الى مرحلة التخرج.

 

كما عبر نمر عن امتنانه لرئيس مجلس السيادة ونائبه ولأعضاء مجلسي السيادة والوزراء وممثلي البعثات الدبلوماسية الذين سيشرفون حفل التخريج، واصفآ التشريف بأنه يمثل دعمآ قويا لتنفيذ بند الترتيبات الأمنية التي نصت عليها اتفاقية جوبا للسلام في السودان، معربا عن أمله في ان يتواصل هذا الدعم حتى يكتمل تنفيذ جميع بنود الاتفاقية.

 

ودعا ضامني وشهود إتفاقية جوبا للسلام الى الوفاء بالتزاماتهم التي قطعوها إبان التوقيع حتى يتسنى المضي في تنفيذ بنود الاتفاقية، بخاصة بند الترتيبات الأمنية.

 

وقال قائد ثاني قوات حفظ الأمن بدارفور وقائد مركز تدريب معسكر جديد السيل بالفاشر العميد محمد عبدالله صباح الخير، ان يوم بعد غدا الأحد سيمثل يوما وطنيا خالصا لأهل السودان عامة ودارفور خاصة لانه سيشهد تخريج الدفعة الأولى من قوات حفظ الأمن بدارفور المعنية بحماية المدنيين كاولى ثمرات تنفيذ بند الترتيبات الأمنية لاتفاقية جوبا للسلام في السودان.

 

وأضاف ان الإحتفال بهذه المناسبة يمثل كذلك رسالة للعالم اجمع بأن اهل السودان قادرون على إدارة شأنهم في تحقيق واستدامة السلام على الأرض مهنئا اهل أقليم دارفور الذين قال إنهم يستحقون الأمن والسلام والإستقرار.

 

الي ذلك جدد عضو اللجنة العسكرية العليا المشتركة رئيس لجنة الإعلام العميد الركن محمد المرتضى الشيخ التأكيد بان التمرين الختامي للقوات الذي اجري اليوم التي سيتم تخريجها بعد غدا الأحد قد أكد إكتمال كافة الإستعدادات الفنية لتخريج باكورة تنفيذ الترتيبات الأمنية بدارفور والتي سيشرفها السيد رئيس مجلس السيادة، معلنا انه سيصاحب إحتفال تخريج القوة افتتاح مقر لجنة الوقف الدائم لاطلاق النار بدارفور وليلة غنائية بميدان النقعة بالفاشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى