أخبار الولاياتأخبار محلية
أخر الأخبار

مياه بورتسودان: دراسات من اليونسكو لاستخدام تقانات حصاد المياه لحل مشكلة العطش

مياه بورتسودان: دراسات من اليونسكو لاستخدام تقانات حصاد المياه لحل مشكلة العطش

الخرطوم : الفجر.

كشف وزير الري والموارد المائية م ضو البيت عبد الرحمن عن وجود حلول كثيرة عبر دراسات قدمت من جهات مختلفة لحل مشكلة مياه بورتسودان منها دراسة عبر اليونسكو والتي تعتمد على ضرورة الأستفادة من حصاد المياه من الخيران والأودية والمياه الجوفية وتجهيز المشاريع وقال في ورشة تقييم الدراسات والبحوث لمياه ولاية البحر الأحمر بتنظيم مركز اليونسكو الأقليمي أليوم بالقراند هوليداي ان الورشة تهدف الي وضع معالجات جذرية لمياه بورتسودان لأهمية المدينة وسكانها وموقعها وأشار الي ألي أمكانية حل مشكله مياه المدينة من خلال التنسيق والتعاون بين المركز والولاية وتوفير مياه كافية لسكان الولاية
و وصف عمر عيسى مدير هيئة مياه بورتسودان موقف أمداد مياه الشرب بالمدينة بالأسوا هذا العام نسبة لبداية الأزمة من مارس بدلا من مايو لعدم وجود أمطار شتوية وقال أن المدينة تعتمد في الصيف على الأمطار الشتوية والعكس في الصيف الا أنه قال أن هذا الصيف تشهد أزمة حقيقية لعدم تدفق الأمطار بصورة غزيرة في فصل الشتاء وأشار الي أن الدراسات للاستفادة من دلتا طوكر جاري النقاش داعيا الجهات ذات الصلة بضرورة الأسراع في أيجاد معالجات جذرية لمشكلة العطش في بورتسودان وقال ليس لدينا مصادر للمياه الي التحليه من مياه بورتسودان ومياه النيل ودلتا طوكر حتى تستفيد منها المدن الاخري كسواكن والموانئ مع ضرورة وضع حلول أسعافية
واوضح مدير مركز اليونسكو الأقليمي لحصاد المياه بوزارة الري، حاتم علي البدري، ان هذه الدراسات تعنى باستخدام تقانات حصاد المياه في منطقة البحر الأحمر، وقال ان هذه المنطقة توجد بها مصادر مياه متعددة من الأودية والخيران القادمة من سلسلة البحر الأحمر ، تنحدر نحو المنطقة الساحلية، واضاف: يمكن استخدام تقانات السدود الصغيرة ،كذلك المياه الجوفية الى جانب الاستفادة من المياه العذبة لدلتا طوكر ، لافتا الى ان الدراسة تستهدف استغلال المياه السطحية والجوفية، لتغذية المدن الساحليةمن طوكر مرورا بسواكن حتى بورتسودان.
واكد البدري ، امكانية البدء في هذا المشروع مباشرة ، في انتظار التمويل فقط ، وأنه يعتبر اقل تكلفة من الخيارات الاخرى المطروحة، لأنه يستخدم تقانات بسيطة ” وارخص” لحصاد المياه، ويمكن من حل مشكلة مياه الشرب ،مشيرا الى ان كميات المياه التي من المقرر حصادها، قادرة على تحقيق الاكتفاء لمياه الشرب في الدنيا الساحلية بولاية البحر الأحمر.
وقالت إقبال خلف الله خالد مدير أدارة وحدة المشروعات بوزارة المالية في تصريحات صحفية أن الوزارة تقوم بتوفير التمويل للمشاريع المقدمة كاشفة عن تمويل دراستان لحل مشكلة مياه بورتسودان والقضارف ب 12 مليار جنيه موكدة حرص الوزارة على معالجة مياه الشرق مشيرة الي المساعي لمعالجة مياه الشرب في بورتسودان خاصة وانها تعاني من عجز حاد في المياه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى