أخبار محلية
أخر الأخبار

والي شمال دارفور يلتزم بتوسعة وتهيئة سجن شالا

الفاشر : منصة السودان للأخبار

 أكد والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبد الرحمن اليوم  إلتزام حكومته  بتوسعة سجن شالا الإتحادي وتهيئة بيئته حتي يتسني للقائمين علي أمره تقديم الخدمات للنزلاء والنزيلات وأطفال الأحداث بدار التربية الشاملة.

 ودعا نمر لدي تفقده اليوم برفقة أعضاء حكومة ولجنة أمن الولاية وأمين ديوان الزكاة بالولاية بالإنابة أحمد سليمان علي الأحوال العامة لنزلاء ونزيلات سجن شالا وأطفال الأحداث في إطار برنامج معايدة حكومة الولاية دعا النزلاء إلي ضرورة الإستفادة من فترة السجن في تغيير وتقويم سلوكهم وإصلاح حالهم والعزم علي عدم إرتكاب الجرائم.

وأشار إلي سعي حكومته وبالتعاون مع الجهات ذات الصلة لإيجاد الحلول الناجعة للمشكلات التي تواجه إدارة السجن حتي تضطلع بدورها علي الوجه الأكمل وهنأ نمر النزلاء والنزيلات وأطفال الأحداث بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك. مشيدا بالجهود المبذولة من ديوان الزكاة لتقديم الخدمات لنزلاء السجن.

من جهته إستعرض مدير إدارة السجون والإصلاح بالولاية العقيد شرطة عبد القادر محمد بريمة التحديات التي تواجه سجن شالا والتي قال إنها تتمثل في صعوبة ترحيل بعض أطفال الاحداث  الذين يدرسون بالمدارس الثانوية بالمدينة وجامعة الفاشر إلي جانب ضيق السجن من حيث سعة النزلاء والذين باتت اعدادهم  تفوق طاقة السجن.

بينما جدد أمين ديوان الزكاة بالولاية بالإنابة أحمد سليمان علي استمرارالزكاة في دعم بعض احتياجات النزلاء من بينها المساهمة في توفير الخدمات الضرورية الأساسية كالأدوية للنزلاء المصابين بالأمراض المزمنة.

وأوضح في تصريح (لسونا) أن الزكاة قد درجت علي تنفيذ ثلاثة برامج رئيسية وبصورة راتبة لنزلاء سجن شالا تتمثل في تنفيذ برنامج شهر رمضان وذلك بتقديم مواد غذائية لمقابلة الصيام بجانب تنفيذ برنامج فرحتي العيدين الذي يتم من خلاله توزيع لحوم الخراف والعجول للنزلاء فضلآ عن إطلاق سراح نزلاء السجون من الغارمين أصحاب الديون الشرعية والأحوال الشخصية. مشيرآ في هذا الصدد أن الديوان قد تمكن من إطلاق سراح 28 نزيلآ ضمن برنامج شهر رمضان.

وعبر عن شكره وتقديره لدافعي الزكاة.

في ذات السياق طالب أطفال الأحداث بدار التربية الشاملة بضرورة دفع الرسوم الدراسية للطلاب الذين تم قبولهم بجامعة الفاشر وبالمدارس الثانوية فضلآ عن إنشاء مكتبة ثقافية عامة وتوفير الإمداد الكهربائي بصورة مستمرة كما طالبوا بضرورة توفير المعدات الحرفية لإكسابهم مهارات تعينهم في الحياة.

إلي ذلك طالبت نزيلات السجن الحكومة بضرووة الإهتمام بالجانب الصحي وذلك بتوفير الأدوية خاصة لذوي الأمراض المزمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى