رياضة
أخر الأخبار

مانشستر سيتي يكتسح نيوكاسل

مانشستر سيتي يكتسح نيوكاسل

ارتفع رصيد مانشستر سيتي بهذا الفوز إلى 86 نقطة، بفارق 3 نقاط عن مطارده ليفربول الذي تعادل مساء السبت مع توتنهام 1-1 ضمن الجولة ذاتها، فيما تجمد رصيد نيوكاسل عند 43 نقطة في المركز الثالث عشر

خطا مانشستر سيتي، خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه مساء الأحد على ضيفه نيوكاسل يونايتد 5-0، ضمن الجولة السادسة والثلاثين.

وأحرز أهداف اللقاء كل من رحيم سترلينج (19 و90+3) وإيميريك لابورت (38) ورودري (61) وفيل فودين (90).

واعتمد مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا، على طريقة اللعب المعتادة 4-3-3، حيث لعب إيميريك لابورت إلى جانب روبن دياز في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين جواو كانسيلو وأولكسندر زينتشينكو، وأدى رودري درو لاعب الارتكاز، فيما تحرك امامه إلكاي جوندوجان وكيفن دي بروين، خلف ثلاثي الهجوم المكون من جاك جريليش وسترلينج وجابرييل جيسوس.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب نيوكاسل إيدي هاو، إلى طريقة اللعب 4-3-3 أيضا، حيث تكون الخط الخلفي من الرباعي إميل كرافث وجمال لاسيليس ودان بورن ومات تارجيت، ووقف شون لونجستاف كلاعب ارتكاز، فيما تحرك لاثنائي برونو جيمارايش وجويلينتون، خلف ثلاثي الهجوم المكون من ميجيل ألميرون وألان ساينت ماكسيمين وكريس وود.

أول فرصة خطيرة في اللقاء جاءت في الدقيقة الثامنة، عندما رفع ساينت ماكسيمين كرة عرضية، قابلها النيوزيلندي وود برأسه، لكن محاولته افتقدت للسرعة المطلوبة، فتصدى لها الحارس إيدرسون بسهولة.

ورد سيتي بعدها بدقيقتين، عندما تم تنفيذ ركلة ركنية نحو القائم البعيد، وصلت الكرة من خلالها إلى غير المراقب لابورت الذي حاول إسقاطها برأسه، لكنها علت المرمى. وفق موقع كووورة

وكاد سيتي يفتتح التسجيل في الدقيقة 15، عندما مرر دي بروين كرة أنيقة إلى كانسيلو الذي سدد بعنف من زاوية ضيقة، ليتصدى الحارس مارتن دوبرافكا لمحاولته.

وحقق سيتي مراده في الدقيقة 19، عندما أرسل جوندوجان عرضية وصلت إلى كانسيلو الذي أعادها برأسه للخلف إلى سترلينج، فما كان من الأخير إلا أن يتابع الكرة في الشباك.

وألغى الحكم هدفا لنيوكاسل في الدقيقة 24، لوجود تسلل على جيمارايش الذي ارتدت منه الكرة إلى صاحب الهدف وود.

وتمكن سيتي من تعزيز تقدمه بهدف ثان في الدقيقة 38، عندما أطلق جوندوجان تسديدة من مشارف منطقة الجزاء، حاول دياز تغيير مسارها، لكن الحارس دوبرافكا تصدى لها، لتصل إلى لابورت الذي دكها قوية من مسافة قريبة في الشباك.

بدأ سيتي الشوط الثاني مهاجما، فحاول جيسوس تمريرة الكرة إلى دي بروين، لكن الدفاع قطعها لتصل إلى سترلينج الذي تخلص من رقيبه قبل أن يسدد كرة ارتدت من قدم مدافع وذهبت بجانب المرمى في الدقيقة 47.

وأوشك سيتي على مباغتة نيوكاسل في الدقيقة 57، عندما أرسل الحارس إيدرسون كرة طويلة، حاول سترلينج الانفراد بها أمام المرمى، قبل أن يقطعها تارجيت بطريقة مثيرة للإعجاب.

وترك رودري بصمته على أحداث المباراة بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 61، عندما تباع برأسه في الشباك، ركنية نفذها زميله دي بروين.

ودخل فيل فودين إلى تشكيلة سيتي مكان جيسوس، وأطلق كانسيلو تسديدة قوية من حافة منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيسر في الدقيقة 65.

وتدخل بديل مانشستر سيتي فرناندينيو لقطع تمريرة جيمارايش برأسه قبل أن تصل إلى البديل كالوم ويلسون في الدقيقة 73، وأنقذ إيدرسون مرماه من انفراد لويلسون في الدقيقة 83.

وسجل فودين الهدف الرابع في الدقيقة 90، عندما تباع تمريرة عرضية منخفضة من زينتشينكو، قبل أن يضيف سترلينج الهدف الشخصي الثاني له في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعد جهد فردي من جريليش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى