تقنية
أخر الأخبار

6 اختراعات ظهرت لأول مرة فى المعارض العالمية.. استفاد منها البشر

منذ أن بدأت المعارض العالمية فى القرن التاسع عشر، وفرت منصات لعرض الاختراعات والتقنيات الجديدة، والتى أصبح بعضها جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية.

وانطلاقًا من تقاليد العصور الوسطى للمعارض الزراعية والتجارية، كان المعرض الكبير لأعمال الصناعة لجميع الأمم، الذى أقيم فى لندن عام 1851، أول تجمع دولى من هذا النوع، واعتبر على نطاق واسع أول معرض عالمى، وبمرور الوقت، بدأت المعارض العالمية فى دمج نوع الترفيه والتسلية المرتبط عادةً بالمهرجانات والكرنفالات (مثل العروض الجانبية وعروض الأغانى والرقص وركوب الخيل)، لكنها ظلت حدثًا صناعيًا وتجاريًا فى جوهرها.

خلال الفترة المتبقية من القرن التاسع عشر، استخدمت البلدان والشركات المعارض العالمية كفرص لجعل رواد المعارض من الدول الصناعية السريعة أكثر راحة وثقة فى السلع المصنعة. فى بعض الحالات، قامت الشركات حتى ببناء نسخ صغيرة الحجم تعمل بكامل طاقتها من مصانعها كجزء من معرضها.

ولكن الجزء الأكثر أهمية والأكثر توقعًا بفارغ الصبر من هذه المعارض العالمية كان إدخال تقنيات واختراعات جديدة. وقد أتاح ذلك لرواد المعرض فرصة الاطلاع على أحدث المنتجات والتطورات قبل بقية الجمهور، كما أعطى البلدان والصناعيين والمخترعين مسرحًا دوليًا لعرض إنجازاتهم. وعلى الرغم من أن العديد من هذه الاختراعات لم يتم اكتشافها أبدًا (اتضح أنه لا يوجد طلب كبير على الروبوتات التى تدخن السجائر)، إلا أن هناك اختراعات أخرى يستمر استخدامها بشكل يومي. فيما يلى ستة أمثلة للاختراعات اليومية التى ظهرت لأول مرة فى المعارض العالمية.

السحابات

من السهل أخذ السحاب كأمر مسلم به اليوم، ولكن قبل اختراعه، كان ارتداء الملابس  ينطوى على تأمين الملابس بالحبال أو أربطة العنق أو الأزرار أو غيرها من أدوات التثبيت، تم تسجيل براءة اختراعه فى وقت مبكر، والمعروف باسم “الإغلاق التلقائى المستمر للملابس” فى عام 1851 من قبل إلياس هاو.

الهاتف

أقيم أول معرض عالمى يقام فى الولايات المتحدة فى فيلادلفيا عام 1876، واحتفل أيضًا بالذكرى المئوية لتأسيس الدولة. يُعرف رسميًا باسم المعرض الدولى للفنون والمصنوعات ومنتجات التربة والألغام، وقد أظهر المخترعون من 37 دولة المشاركة فى المعرض أحدث ابتكاراتهم، بما فى ذلك أستاذ علم وظائف الأعضاء الصوتى فى جامعة بوسطن الإسكتلندى المولد اسمه ألكسندر جراهام بيل، بعد سنوات من المحاولات، حقق بيل هدفه فى إرسال الصوت عبر سلك، وفى 7 مارس 1876، حصل على براءة اختراعه الأمريكية الأولى لجهاز أطلق عليه اسم “تحسين التلغراف” – المعروف الآن باسم الهاتف.

غساله الصحون

إلى جانب السحاب، تم تقديم آلة غسيل الصحون Garis-Cochran لأول مرة للجمهور فى معرض شيكاغو العالمى لعام 1893، فى عرض جذب حشود فضولية حول الأداة الغريبة القادرة على غسل وتجفيف 240 طبقًا تمامًا فى دقيقتين.

المقبس الكهربائي

كان من أكبر التحديات التى ظهرت خلال الأيام الأولى للكهرباء نقلها من مصدر الطاقة إلى جهاز فردي. بحلول ثمانينيات القرن التاسع عشر، تم توصيل منازل بأكملها بالكهرباء، ولكن كان لابد من توصيل الأجهزة الكهربائية بمصدر الطاقة الرئيسى للمنزل مباشرةً، مما يشكل مخاطر كبيرة على سلامة أفراد الأسرة، وتغير ذلك فى عام 1904، عندما حصل هارفى هوبيل – الذى اخترع سابقًا مقبس الضوء الكهربائى ذى سلسلة السحب – على براءة اختراع أول قابس كهربائى قابل للفصل فى الولايات المتحدة.

التليفزيون

حدث تطوير التلفزيون خلال العقود الأولى من القرن العشرين، لكنه ظهر لأول مرة رسميًا فى 20 أبريل 1939 فى معرض نيويورك العالمي. فى ذلك اليوم، تم بث Radio Corporation of America (RCA) فى أرض المعارض فى كوينز على بعد ثمانية أميال من مقر الشركة فى مانهاتن. بعد عشرة أيام، افتتح المعرض للجمهور، وفى اليوم التالى، بدأت RCA بيع أجهزة التلفزيون.

شاشات اللمس

استمرت المعارض العالمية على مدار القرن العشرين، بما فى ذلك فى نوكسفيل، تينيسى فى عام 1982. يعتبر المعرض مكعب روبيك وكوكاكولا الكرز من بين أفضل الاختراعات المعروفة، ولكن أحد التطورات التكنولوجية استغرق وقتًا أطول قليلاً: الشاشة التى تعمل باللمس. على الرغم من أن البحث عن الشاشات التى تعمل باللمس بدأ فى الأربعينيات، واكتسبت قوة جذب لأول مرة فى سبعينيات القرن الماضى، إلا أنه لم يتم تقديم هذه التكنولوجيا المستقبلية للجمهور حتى عام 1982، وكان لديهم فرصة لتجربتها بأنفسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى